قال مسؤول في إدارة الإطفاء إن 12 شخصا لقوا حتفهم اليوم الجمعة في حريق بمستشفى لعلاج مرضى كوفيد-19 في الهند، في الوقت الذي تواجه فيه الدولة صعوبة في التصدي لأكبر زيادة يومية في إصابات فيروس كورونا في العالم منذ بدء الجائحة العام الماضي.

وقال مسؤولون صحيون في أنحاء شمال وغرب الهند، بما في ذلك العاصمة نيودلهي، إنهم يواجهون أزمة، حيث امتلأت معظم المستشفيات عن آخرها، في الوقت الذي تنفد فيه إمداداتها من الأكسجين.

اقرأ أيضاً.. "الفيروس القاتل" يجتاح الهند!

وقال مسؤول في إدارة الإطفاء، عن الحريق الذي بدأ في وحدة للرعاية الفائقة بمستشفى فيجاي فالابه في إحدى ضواحي مدينة مومباي "توفي 12 شخصا في الحريق، وفقا للمعلومات التي وردت إلينا حتى الآن". والحريق هو الأحدث ضمن سلسلة حوادث تعرضت لها المنشآت الصحية المكتظة بمصابي فيروس كورونا في الهند.

ولقي 22 مريضا بكوفيد-19 حتفهم يوم الأربعاء في مستشفى عام بولاية ماهاراشترا عندما نفدت إمدادات الأكسجين بسبب تسرب في خزان الأكسجين.

وأصبحت إمدادت الأكسجين الطبي والأسرة نادرة حيث وضعت مستشفيات كبرى إشعارات بعدم وجود أماكن لديها لاستيعاب مرضى.