أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، اليوم الخميس، عن أهداف مناخية أكثر طموحاً لبلاده.
وقال ترودو في القمة الافتراضية للمناخ، التي يستضيفها الرئيس الأميركي جو بايدن، إنه بحلول نهاية العقد، ينبغي خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة تتراوح بين 40 و45 في المئة مقارنة بمستويات عام 2005.
وأضاف ترودو أن الهدف هو دفع الانبعاثات الضارة بالمناخ في كندا إلى الصفر بحلول عام 2050. 
وكانت كندا قد حددت في السابق هدفاً يتمثل في خفض الانبعاثات بنسبة 30 في المئة بحلول عام 2030.
وقد دعا بايدن من قادة الدول إلى قمة المناخ الافتراضية التي تستمر يومين لحشد الاقتصادات الكبرى لوضع أهداف أعلى لخفض الكربون.