تتواصل تداعيات قضية مقتل جورج فلويد الأميركي من أصول أفريقية على يد شرطي في مدينة مينيابوليس، كبرى مدن ولاية مينيسوتا.
وأعلنت وزارة العدل الأميركية، اليوم الأربعاء، فتح تحقيق حول شرطة هذه المدينة.
يأتي ذلك غداة صدور حكم بإدانة الشرطي ديريك شوفين بقتل فلويد.
وقال وزير العدل ميريك غارلاند «فتحت وزارة العدل تحقيقاً للتثبت مما إذا كانت شرطة مينيابوليس تتبع نمط سلوك أو ممارسات غير دستورية أو غير قانونية لحفظ النظام».

  • ميريك غارلاند، وزير العدل الأميركي
    ميريك غارلاند، وزير العدل الأميركي

وعقب صدور قرار الإدانة، تعاقبت ردود الفعل في الولايات المتحدة.
ودعا الرئيس الأميركي جو بايدن، في خطاب، أميركا للتصدي للعنصرية التي «تلطخ» سمعتها. وأضاف «آن الأوان لتتحد البلاد».
وتابع «الإدانة لن تعيد جورج» لكن هذا القرار قد يكون اللحظة «لتغيير جذري».
إلى جانبه، أعربت نائبته كامالا هاريس عن «ارتياحها». وقالت «لكن ذلك لا يخفف من الألم».
وأضافت «اليوم، يوم عدالة في أميركا»، مؤكدة «علينا إصلاح النظام أكثر».
وبعد صدور القرار اتصل كلاهما بأسرة فلويد.
وقال بايدن «نشعر جميعاً بارتياح كبير. كنت أود أن أعانقكم».
وقالت هاريس «ستسجل هذه اللحظة في تاريخ الولايات المتحدة».