تستأنف الفلبين استخدام لقاح فيروس كورونا الذي طورته شركة أسترازينيكا لتطعيم الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً، بعد أكثر من أسبوع من التوقف بسبب تقارير عن آثار جانبية 
نادرة.
ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن وكيلة وزارة الصحة الفلبينية ماريا روزاريو فيرجير قولها في منتدى افتراضي اليوم الاثنين إن وزارة الصحة سوف تصدر إرشادات جديدة بشأن استخدام اللقاح لتشمل الاحتياطات الخاصة بمن يتناولون بعض الأدوية.
وقالت فيرجير: "الفوائد تفوق المخاطر"، مضيفة أن نسبة ضئيلة جداً من الذين تم تطعيمهم بجرعات لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا قد تعرضوا لآثار سلبية.
وأوقفت الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا استخدام اللقاح في وقت سابق من هذا الشهر لدراسة حالات تجلط الدم التي تم تسجيلها باعتبارها آثاراً جانبية نادرة.
وأوصت إدارة الغذاء والدواء الفلبينية الأسبوع الماضي بمواصلة استخدام اللقاح، التي وافقت عليه لتطعيم الأشخاص الذين بلغوا سن 18 عاماً فأكثر.