قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، اليوم الجمعة، إن البلاد ستبدأ في إعادة فتح الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية قريباً في ظل تباطؤ انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.
وأضاف دراجي، في تصريحات صحفية أدلى بها في العاصمة الإيطالية روما، إن فتح الأنشطة سيبدأ تدريجياً اعتباراً من السادس والعشرين من شهر أبريل الجاري.
وأوضح دراجي، في مؤتمر صحفي، أنه يتوقع العودة إلى الأداء الاقتصادي القوي في الأشهر المقبلة، وأن بلاده "تراهن على النمو الذي تموله الديون الجيدة"، ويقصد الديون التي يمكن أن تساعد في بناء الثروة أو زيادة الدخل.
وذكر أن المطاعم، التي تضع طاولاتها في الأماكن المفتوحة والمكشوفة، سيعاد فتحها لتقديم وجبات الغداء والعشاء. 
وأضاف أنه سيعاد فتح جميع المدارس بالكامل في المناطق متوسطة ومنخفضة المخاطر وأن قيود السفر الداخلية ستخفف إلى حد ما في الأسابيع المقبلة.
وإيطاليا إحدى أكثر الدول تضرراً من جائحة كورونا في أوروبا. وتأثر اقتصادها كثيراً بسبب الإغلاق الطويل الذي فرضته الجائحة.