سقط صاروخ بالقرب من قاعدة عسكرية أميركية في مطار أربيل بشمال العراق في وقت متأخر من مساء الأربعاء، بحسب مسؤولين في إقليم كردستان. 
وأكد محافظ أربيل الهجوم الصاروخي، مضيفاً أنه لم يسفر عن خسائر أو أضرار.
وقالت تقارير إعلامية إن قوات الأمن أغلقت مداخل المطار، مضيفة أن الملاحة الجوية توقفت فيه.
وقال شهود إنهم رأوا عمودا من الدخان يتصاعد من المنطقة. كانت قاعدة عسكرية تستضيف قوات أميركية قرب المطار الدولي في أربيل قد تعرضت لوابل من الصواريخ في فبراير الماضي، مما أسفر عن مقتل متعاقد عسكري.
وأفاد شهود بأن صفارات الإنذار دوت في القنصلية الأميركية في أربيل خلال هجوم المطار. وأربيل هي عاصمة إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي.
وعادة ما تستهدف الهجمات الصاروخية قواعد تستضيف القوات الأميركية والسفارة الأميركية في بغداد.