أعلنت شركة مودرنا الأميركية أن لقاحها المضاد لفيروس كورونا فعال بنسبة 90 بالمئة ضد جميع أشكال مرض كوفيد-19 وبنسبة 95 بالمئة ضد الحالات الحادة من المرض.
وهذه النتائج الجديدة تأتي من المرحلة الثالثة للتجارب السريرية المستمرة على اللقاح بمشاركة أكثر من 30 ألف متطوعاً في جميع أنحاء الولايات المتحدة، لكن المعدل الرئيسي للفعالية يعكس انخفاضاً طفيفاً عن نسبة 94.1 بالمئة السابقة التي نشرت في مجلة "نيو إنغلاند" الطبية في ديسمبر.

ولم يشر البيان الصحفي لشركة التكنولوجيا الحيوية الرائدة إلى سبب انخفاض الفعالية، ولكن قد يعود ذلك الى ظهور متحورات جديدة لا تتأثر بالأجسام المضادة التي ينتجها اللقاح.

وتعمل مودرنا على نوعين من المعززات الخاصة بالنسخ المتحورة للفيروس، وقالت إن التجارب التي أجريت على الفئران أظهرت أنهما أحدثا استجابة مناعية متزايدة، وتم نشر نتائج هذه الدراسة في مواقع علمية بانتظار مراجعات العلماء.

وقال الرئيس التنفيذي لمودرنا ستيفان بانسيل "البيانات الجديدة ما قبل التجارب السريرية للقاحتنا المرشحة الخاصة بالمتحورات تمنحنا الثقة بأنه يمكننا بشكل استباقي معالجة المتحورات الناشئة".

وقالت الشركة أنها سلمت اعتباراً من 12 أبريل 132 مليون جرعة من لقاحها على مستوى العالم، بما فيها نحو 117 مليون جرعة إلى الولايات المتحدة.

ولا تزال الشركة على المسار الصحيح لتسليم 100 مليون جرعة مع نهاية مايو و100 مليون جرعة أخرى في يوليو.

وأنهت الشركة تسجيل ثلاثة آلاف متطوع أميركي للتجارب السريرية للقاحها على المراهقين بين 12 و17 عاماً، أما التجارب السريرية على الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين ستة أشهر و11 عاماً فهي تواصل التسجيل في الولايات المتحدة والصين من أجل استكمال عدد المشاركين المحدد بـ6750 شخصاً.