أغلقت السلطات المصرية مسجداً وأحالت الإمام للتحقيق، وذلك في أول تطبيق رسمي لقرارات مخالفة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا».

اقرأ أيضاً.. "قناة السويس" تطلب 900 مليون دولار للإفراج عن السفينة الجانحة

وقالت وزارة الأوقاف المصرية (اليوم) إنه بناء على مذكرة نصت على مخالفة مسجد الإمام الطاروطي بمحافظة الشرقية للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد تقرر غلق المسجد وإحالة الإمام للتحقيق، حيث قام بإمامة المصلين بمسجد (مجمع الطاروطي) بقرية طاروط بالزقازيق بمديرية أوقاف الشرقية دون الالتزام بالضوابط الوقائية والإجراءات الاحترازية، مخالفًا بذلك تعليمات الوزارة في هذا الشأن.