أقر مجلس الوزراء الألماني، اليوم الثلاثاء، أنه يتعين على الشركات في ألمانيا أن تلتزم بتوفير عروض إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد لموظفيها، حال كانوا يعملون في أماكن العمل، وليس من المنزل.
وقالت وزارة الاقتصاد الألمانية: «من حيث المبدأ، يتعين على الشركات توفير عروض إجراء اختبارات مرة أسبوعيا لموظفيها. وفي حالات استثنائية فقط، يمكن أن يشمل الإلزام توفير اختباريين أسبوعياً».
ويتعلق الأمر بإلزام الشركة بتوفير عرض إجراء الاختبار فقط، ولكن  ليس هناك إلزام بإجراء اختبار بالنسبة للموظفين.
يذكر أن وزارة الاقتصاد الألمانية عارضت لفترة طويلة اتخاذ مثل هذا القرار، وكانت تعول على طوعية الشركات.
وبحسب بيانات الوزارة، توفر حالياً بالفعل نحو 70 بالمئة من الشركات إمكانية إجراء الاختبار أسبوعياً.