قالت شركة "فايز" الأميركية وشريكتها الألمانية "بيونتك"، اليوم الجمعة، إنهما طلبتا من الهيئات التنظيمية الأميركية تمديد الاستخدام الطارئ للقاحهما المضاد لمرض كوفيد-19 ليشمل المراهقين بين 12 و15 عاماً.
كانت الشركتان المصنعتان للأدوية قالتا، في مارس الماضي، إن التجارب السريرية أثبتت أن اللقاح آمن ويساعد في توليد أجسام مضادة قوية لدى المراهقين الذين بلغوا من العمر بين 12 و15 عاماً.
وما زال السؤال الكبير، الذي تحاول شركات الأدوية الإجابة عليه، هو ما إذا كانت اللقاحات المضادة لكوفيد-19 فعالة وآمنة عند استخدامها لتطعيم الأطفال. 
ويقول الخبراء إن تطعيم الأطفال والشبان خطوة حاسمة نحو الوصول إلى ما يعرف "بمناعة القطيع" واحتواء الوباء الناجم عن العدوى بفيروس كورونا المستجد.
ولقاح "فايزر-بيونتك" المكون من جرعتين للشخص الواحد مصرح باستخدامه، حتى الآن، بالفعل لمن هم في سن 16 عاماً فأكثر.