أصدرت الوكالة الأوروبية للأدوية، اليوم الأربعاء، توصية كانت منتظرة على نظاق واسع حول لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا المستجد. 
وقالت الهيئة إنه يجب إدراج جلطات الدم كأحد الآثار الجانبية "النادرة جدًا" للقاح أسترازينيكا. لكنها أضافت أن فوائد اللقاح ما تزال تفوق مخاطره.
وقالت الوكالة المسؤولة عن تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي ومقرها أمستردام، في بيان "خلصت لجنة السلامة التابعة للهيئة، اليوم، إلى أن جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على أنها آثار جانبية نادرة جدًا" للقاح. 
كان ماركو كافاليري، مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية، حذر، في مقابلة مع صحيفة "إل ميساجيرو" الإيطالية، نُشرت أمس الثلاثاء، من وجود علاقة بين حوادث تجلط الدم في المخ ولقاح "أسترازينيكا"، إلا أنه أضاف أن تلك العلاقة لم تحدد بدقة بعد.
وأكد كافاليري للصحيفة "في رأيي، يمكننا الآن أن نقول إن هناك علاقة مع اللقاح. لكننا لا نعرف حتى الآن ما الذي يسبب ردة الفعل هذه".