الرياض (وكالات)

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين، أمس، رفع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام خلال شهر رمضان إلى 50 ألف معتمر، و100 ألف مصلٍ.
وكشف مصدر مسؤول بأنه انطلاقاً من حرص القيادة الرشيدة على صحة وسلامة قاصدي المسجد الحرام خلال شهر رمضان من معتمرين ومصلين، فقد تقرر رفع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام بمكة المكرمة إلى 50 ألف معتمر، و100 ألف مصلٍ يومياً، وذلك للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق «توكلنا» لفئات التحصين «محصن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصن أمضى 14 يوماً بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعافٍ من الإصابة» بدءاً من 1 رمضان 1442هـ مع التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس». وأكد أن المنصة الوحيدة المعتمدة لأخذ تصاريح العمرة والصلاة هي من خلال تطبيقي «اعتمرنا» و«توكلنا»، داعياً لتوخي الحذر من المنصات الوهمية والمواقع الزائفة، والتأكد من التواريخ والمواعيد بحسب المسجل عبر التطبيق.
كما بين المصدر أن دخول المسجد الحرام يستلزم عرض التصريح للجهات المختصة عبر تطبيق «توكلنا» وذلك من حساب المعتمر أو المصلي مباشرة. 
واستكملت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، كافة استعداداتها لاستقبال المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان، للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق «توكلنا»، مع التقيد بالبروتوكولات الصحية والتدابير الاحترازية، والإجراءات الوقائية المعمول بها في الحرمين الشريفين.