جمال إبراهيم (عمان)

قرَّر نائب عام عمَّان الدكتور حسن العبداللات، حفاظاً على سرية التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية، المرتبطة بالأمير حمزة بن الحسين وآخرين، حظر النَّشر في كل ما يتعلق بها في هذه المرحلة من التَّحقيقات.
وقال العبداللات في تصريح صحفي أمس: «إنَّ حظر النَّشر سيكون لحين صدور قرار بخلاف ذلك، ويشمل الحظر وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التَّواصل الاجتماعي، ونشر وتداول أي صور أو مقاطع مصورة (فيديوهات)، تتعلق بهذا الموضوع، وتحت طائلة المسؤولية الجزائية».
وبين أنَّ هذا القرار جاء سنداً لأحكام  قانوني العقوبات  والمطبوعات والنَّشر، والتي تُجيز للنيابة العامة حظر النَّشر في كل ما يتعلق بأيِّ مرحلة من مراحل التَّحقيق حول أيِّ قضية أو جريمة تقع في المملكة.
يأتي ذلك بعدما أكد الديوان الملكي الأردني، في بيان أمس الأول، أن الأمير حمزة وقع رسالة تأييد للملك عبدالله الثاني قال فيها:  «أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكداً أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفياً لإرثهم، سائراً على دربهم، مخلصاً لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزماً بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة، وسأكون دوماً لجلالة الملك وولي عهده عوناً وسنداً».
وكان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أفاد، أمس الأول، بأن تحقيقات الأجهزة الأمنية أثبتت أن نشاطات وتحركات الأمير حمزة وأشخاص آخرين من الحلقة المحيطة به «تستهدف أمن الأردن واستقراره». 
إلى ذلك، حمل وزير خارجية المملكة العربية السعودية الأمير فيصل بن فرحان رسالة إلى الملك عبدالله الثاني من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود: «أكدت وقوف السعودية الشقيقة إلى جانب المملكة الأردنية في مواجهة جميع التحديات، ودعمها كل الخطوات التي يتخذها جلالته لحماية الأردن ومصالحه».
جاء ذلك خلال استقبال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية أيمن الصفدي في عمّان لوزير الخارجية السعودي، حيث أكد الوزيران: «أن أمن المملكتين واستقرارهما واحد لا يتجزأ وأنهما يقفان معاً في مواجهة كل التحديات». واستعرض الوزيران التطورات في المنطقة وسبل التعامل معها، بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا العربية ويكرس الأمن والاستقرار.
وأكد الأمير فيصل بن فرحان للصفدي، عمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط المملكتين الشقيقتين وقيادتيهما والعمل المستمر على تطويرها في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتنموية، وأن أمن المملكتين الشقيقتين واستقرارهما واحد لا يتجزأ.
ونقل الصفدي تحيات الملك عبدالله الثاني إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين وتثمينه مواقف المملكة العربية السعودية الداعمة دوماً للمملكة.