قالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور اليوم الثلاثاء إن حصيلة قتلى الاشتباكات القبلية المستمرة منذ أيام في مدينة الجنينة، ارتفعت إلى 50 إضافة إلى 132 جريحا.

وطالبت اللجنة بإجلاء عدد من الحالات الحرجة إلى الخرطوم لحاجتها إلى تدخلات جراحية متقدمة لا تتوفر في مستشفيات المدينة.

وأعلن حاكم ولاية غرب دارفور محمد عبد الله الدومة مساء أمس فرض حالة الطوارئ وحظر التجوال، وذلك على خلفية الاشتباكات القبلية في الجنينة.
 وقالت الأمم المتحدة أمس إن 40 على الأقل لاقوا حتفهم بينما أصيب 58 بجراح.
وتحدث سكان ونشرة أمنية داخلية للأمم المتحدة اطلعت عليها رويترز عن استخدام أسلحة ثقيلة وقذائف صاروخية. وتظهر صور ومقاطع فيديو من السكان أعمدة دخان تتصاعد من أحياء الجنينة.