حصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء على فرصة جديدة لاستئناف حياته السياسية بعدما كلفه الرئيس ريئوفين ريفلين بمحاولة لتشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات غير حاسمة.

وانتهت الانتخابات الإسرائيلية التي أجريت في 23 مارس، وهي رابع اقتراع في عامين، دون أن يفوز الجناح اليميني بقيادة نتنياهو ولا تحالف محتمل من معارضيه بأغلبية برلمانية.

ولم تفلح المناقشات الماراثونية التي أجراها ريفلين مع ممثلين عن جميع الأحزاب الحاصلة على مقاعد في الكنيست في الخروج من المأزق السياسي.

وكان 52 نائبا في الكنيست، البالغ عدد مقاعده 120 أوصوا باختيار نتنياهو، مقابل 45 رشحوا السياسي الوسطي ووزير المالية السابق يائير لابيد ليائير زعيم حزب هناك مستقبل وسبعة نادوا بتكليف نفتالي بينيت زعيم حزب يامينا اليميني المتطرف. ورفضت ثلاثة أحزاب، حصلت إجمالا على 16 مقعدا، تسمية أي مرشح في اجتماعاتها مع ريفلين.