سمحت السلطات للمتاجر في مناطق من اليونان بإعادة فتح أبوابها مرة أخرى، اليوم الاثنين، بعد عدة أسابيع من الإغلاق، مع خضوع زيارات المتاجر لقواعد صحية صارمة.
ولا يشمل تخفيف القيود على مدينتي سالونيك وكوزاني شمالي البلاد، ولا مدينة باتراس، حيث ما تزال أعداد الحالات هناك مرتفعة.
وذكرت وسائل إعلام يونانية، اليوم الاثنين، أنه يتعين على المتسوقين أيضاً تحديد مواعيد والخضوع لمزيد من القيود.
ويتعين على الأشخاص أولاً إرسال رسالة نصية بأسمائهم إلى الدفاع المدني اليوناني. وتقتصر صلاحية الرسالة النصية فقط على ثلاث ساعات، ويمكن استخدامها مرة واحدة فقط في اليوم.
ويمكن فقط للمتسوقين الذين حددوا المواعيد دخول المتاجر، ولا يُسمح إلا بالدفع بالبطاقات البنكية.

وسجلت السلطات اليونانية 1955 حالة جديدة خلال 24 ساعة حتى أمس الأحد، وما يزال نظام الرعاية الصحية في البلاد متوتراً.