أكدت قيادة مجلس الأمة الأردني، الأحد، أن السلطات حسمت ما وصفها بـ"المساس بأمن الأردن واستقراره"، في إشارة إلى الاعتقالات التي طالت مسؤولين، مساء السبت.
 
جاءت هذه التصريحات خلال جلسة مشتركة لمجلس النواب والأعيان (الغرف الدنيا والغرف العليا في البرلمان)، في العاصمة عمّان، بمناسبة مئوية الدولة الأردنية.

وقال رئيس مجلس النواب الأردني، عبد المنعم العودات: ""نلتقي اليوم وقد حسم بلدنا الأردن بالأمس وبشكل صارم وحازم أي مساس بأمنه واستقراره وبعث برسالة واضحة وحاسمة إلى من أسماهم الملك عبد الثاني بـالمناوئين والمنزعجين من مواقف الأردن السياسية".


وتابع: "إن نظامنا الهاشمي ووطنا الأردني عصي على التآمر والمكائد والفتن".

وأكد أن الملك هو رمز الحكمة والقوة والثبات لهذا البلد وأنا ولائنا جزء من إيماننا وإنتمائنا لبلدنا الأردني".