تخضع مقاطعة ماناتي في فلوريدا الأميركية إلى حالة الطوارئ، بسبب مخاوف من انهار خزان يحتوي على ملايين الغالونات من "مياه الصرف الصحي الملوثة والمشعة"، في أي وقت.
 
وقد تم إجلاء بعض السكان من مقاطعة ماناتي في فلوريدا من منازلهم خلال عطلة عيد الفصح، حيث أعرب المسؤولون عن مخاوفهم من انهيار بركة مياه الصرف "في أي وقت".

وأعلن حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس، حالة الطوارئ في المنطقة، وفق ما ذكرت شبكة "سي بي أس" نيوز الأميركية، السبت.

وقال مسؤولو المقاطعة إن البركة الواقعة في مصنع معالجة الفوسفات السابق "بيني بوينت"، بها "تسرب كبير".

وطلبت إدارة السلامة العامة في مقاطعة ماناتي من السكان المقيمين بالقرب من المصنع إخلاء منازلهم بسبب "انهيار وشيك وتسريب مياه الصرف الصحي". بحسب سكاي نيوز.

وقال مدير السلامة العامة في ماناتي جاك ساور إن جزءا من جدار البركة قد تداعي، مما يشير إلى أن الانهيار الهيكلي يمكن أن يحدث في أي وقت.

وأرسلت إدارة السلامة العامة في مقاطعة ماناتي في البداية إخطارات إخلاء طارئة يوم الجمعة لأولئك الذين كانوا على بعد نصف ميل من بركة الصرف الصحي.

وبحلول الساعة 11 صباحًا يوم السبت، تم توسيع أوامر الإخلاء لتشمل السكان الموجودين على بعد ميل واحد شمال الخزان، وكذلك على بعد نصف ميل جنوب الموقع. كما تم إغلاق الطريق السريع أمام حركة المرور.

وقالت إدارة السلامة العامة في مقاطعة ماناتي إن 316 أسرة تقع داخل منطقة الإخلاء الكاملة.