تونس (وكالات) 

أجرت تونس واليونان تمريناً بحرياً مشتركاً في المياه الدولية حول مكافحة الأنشطة غير المشروعة، بينها الهجرة غير القانونية والتهريب، وفق ما أفادت وزارة الدفاع التونسية.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد زكري إن «التمرين يهدف إلى تعزيز التعاون بين تونس واليونان في مجال مكافحة المخاطر في البحر، من بينها الهجرة غير الشرعية والتهريب».
وأضاف زكري أن «المناورات ترمي أيضا إلى تطوير المراقبة البحرية وعمليات البحث والإنقاذ في البحر»، موضحاً أنها جرت قبالة السواحل التونسية.
وشاركت في التمرين من الجانب التونسي خافرة سريعة وفريق من طلائع البحرية، وشاركت اليونان بالباخرة العسكرية «اتش اس سالاميس اف 455»، وفق بيان لوزارة الدفاع التونسية.
وتعيش تونس أزمة سياسية واقتصادية، وتسجل سواحلها باستمرار عمليات هجرة غير قانونية في اتجاه أوروبا.
وسجلت في 2020 أعلى عدد عمليات هجرة غير قانونية منذ 2011، الذي ارتفعت خلاله الهجرة بشكل قياسي قبل أن تتراجع بشكل كبير.