حث وزير داخلية ولاية برلين الألمانية، اندرياس جايزل، السكان على الالتزام بحظر التجول الليلي الذي دخل حيز التنفيذ منذ أمس الجمعة.
وفي تصريحات لإذاعة «آر بي بي»، قال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليوم السبت: «نوجد الآن في العطلة الأسبوعية كل ليلة بثلاث مجموعات تتألف كل مجموعة من 100 فرد في الشوارع من أجل إعطاء شيء من التأكيد على الالتزام بهذا الحظر».
وأوضح جايزل أن أول ليلة مرت بهدوء نسبياً «وكان هناك بعض الناس في الحديقة الكبيرة، لكن البرودة ساعدتنا في هذا الموضع».
وأشار إلى وقوع اشتباك في الحديقة الموجودة عند سور برلين عندما قام شباب بإلقاء زجاجات على فريق تصوير حاول تصويرهم، وقال إن الشرطة تدخلت «وبخلاف ذلك، انتشر مئات من أفراد الشرطة مرة أخرى في الطرق، وكانوا يتحدثون إلى الناس وكان رد فعل معظم الناس متعقلاً».
وفتحت السلطات في برلين 285 تحقيقاً منذ أول أمس الخميس في مخالفات إدارية، مثل عدم الالتزام بالتباعد المكاني، وعدم ارتداء الكمامة. 
وأوضح جايزل أن الشرطة لفتت انتباه نحو 10 آلاف شخص حتى الآن شفاهة للالتزام «والوسيلة الأهم بالنسبة للشرطة هي الكلمة، ولذلك نحن متواجدون في الطرق ونتحدث إلى الناس».
يشار إلى أن سلطات ولاية برلين تفرض على سكانها منذ مساء أمس عدم الوجود خارج المنزل إلا لشخص أو شخصين على الأكثر في الفترة بين الساعة التاسعة مساء حتى الساعة الخامسة صباحاً، وبالنسبة للفترة النهارية، ستبقي الولاية على القاعدة المعمول بها حالياً والتي تسمح بلقاءات بين أفراد أسرتين بحد أقصى خمسة أشخاص، سواء في الهواء الطلق أو في الغرف المغلقة، مع استثناء الأطفال حتى سن 14 عاماً من هذا العدد.