قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم الجمعة، إن سكان الولايات المتحدة الذين تم تطعيمهم بالكامل يمكنهم السفر بحرية في أنحاء البلاد دون خضوعهم لأي اختبار لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19 أو الخضوع للحجر الصحي.
وحدثت المراكز إرشادات السفر الخاصة بالفيروس، الجمعة، لتعلن أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم يمكنهم الآن التحرك في أنحاء البلاد "بأمان".
كما قالت إن الأميركيين الذين تم تطعيمهم بالكامل يمكنهم السفر إلى خارج البلاد، نظراً لأنهم "أقل عرضة للإصابة بمرض كوفيد-19" أو نشره، لكنها حذرت من أن بلدان المقصد لديها على الأرجح متطلباتها الخاصة.
بعد بداية بطيئة، تسارعت حملة التطعيم في الولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة، ويبلغ متوسط التطعيم باللقاح الآن نحو 2,5 مليون جرعة يومياً ويتجاوز أحياناً 3 ملايين جرعة.
ستكون القواعد الجديدة بمثابة فرصة في صناعة السياحة المتعثرة، بعد عام طلب فيه من المسافرين أن يتجنبوا جميع أنواع السفر غير الضروري.
ووافقت الولايات المتحدة على ثلاثة لقاحات.
وتتطلب لقاحات "فايزر-بيونتيك" و"موديرنا" أخذ جرعتين، متباعدتين على مدى عدة أسابيع، ليتم التطعيم  بالكامل. في حين يتطلب لقاح "جونسون آند جونسون" جرعة واحدة فقط.
ولا تزال مراكز السيطرة على الأمراض توصي بارتداء الكمامات وتجنب الأماكن المزدحمة.