الإثنين 6 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
السيسي: لا بدائل عن قناة السويس والممر باقٍ وقادر ومنافس
الرئيس السيسي خلال زيارته لقناة السويس
الثلاثاء 30 مارس 12:40

علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على حديث البعض عن وجود بدائل لقناة السويس، مؤكدا أن القناة المصرية أهم ممر ملاحي وقادرة وباقية ومنافسة في صناعة التجارة العالمية. 
ووجه السيسي خلال زيارته لقناة السويس، اليوم، الشكر إلى كل رجال قناة السويس لجهودهم في تعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة الجانحة، مؤكدا أن ما حدث مشهد  محترم وأداء أكثر من مشرف يكشف عن خبرات وقدرات كبيرة للعاملين بهيئة قناة السويس. 

وأشار السيسي إلى أنه تابع الأزمة بصورة لحظية مع الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، مؤكدا أنه كان على ثقة كاملة لمرور هذه الأزمة بسلامة وبخير رغم كل التحديات والصعوبات. 

وأكد السيسي أن الأقدار فعلت أفعالها ولا أحد يتمنى ذلك لكن هذا الحادث أظهر ونبه على الدور والأهمية الكبيرة لقناة السويس التي ترسخت في وجدان وأفكار في صناعة التجارة العالمية، مؤكدا أن هناك حديث عن بدائل لقناة السويس لكن هذا الحادث أظهر أن قناة السويس أهم ممر ملاحي و وقادرة وباقية ومنافسة كمرفق عالمي للتجارة الدولية يمثل ما يتراوح من 12 إلى 13% من حجم التجارة الدولية 
 
وبشر الرئيس المصري بافتتاح مشروع ضخم خلال الفترة المقبلة يتعلق بالربط الملاحي بين البحرين الأحمر والمتوسط، قائلا "رب ضارة نافعة، ومصر تبذل جهود جبارة، وسيتم افتتاح مشروع قريبا".

ووصف السيسي حادث جنوح سفينة "ايفر جيفين" في قناة السويس خلال الأيام الماضية بأنه "رب ضارة نافعة"، لافتاً أن المصريين كانوا يتمنوا "ألا يحدث أمر كهذا".
وأضاف السيسي خلال مشاركته فى مؤتمر بمقر التدريب البحرى التابع لهيئة قناة السويس في محافظة الإسماعيلية أن  الأزمة أعادت الأذهان والتذكير بأن قناة السويس ترسخت في وجدان صناعة التجارة لأنه مرفق عالمي للتجارة الدولية والعالمية، مقدماً الشكر إلى العاملين فى قناة السويس على الجهد الذى بذلوه من أجل تعويم السفينة الجانحة، موضحاً أنه ينم عن خبرات كبيرة "وكانت مشهداً مشرفاً".
وقدم السيسي الشكر للدول العربية الشقيقة التى عرضت المساعدة فى أزمة السفينة الجانحة، وكذلك المصريين اللذين ساندوا بلادهم فى الأزمة بكل الطرق عبر الصمت وكانوا حريصين على مواجهة التحديات.
وأشار الرئيس المصري أن مصر كان لابد أن يكون مصيرها مختلف عبر أزمات السنوات السبع الماضية، لافتاً إلى أنه سيتم الاستفادة من الأزمة بدعم قناة السويس بكالراكات العملاقة وكل المطالب التى تحتاجها.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©