جمال إبراهيم، وكالات (عمّان)

أكد الأردن، أمس، الوقوف إلى جانب مصر في موقفها من سد النهضة الذي ترى فيه القاهرة تهديداً لأمنها المائي.
وقال رئيسا الوزراء، الأردني، بشر الخصاونة، والمصري، مصطفى مدبولي، في ختام اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة التي عقدت في العاصمة عمان، إنهما يتشاركان في دعم الأمن القومي للبلدين.
وأشار الخصاونة إلى أن «الأمن المصري جزء لا يتجزأ من الأمن القومي الأردني»، حيث تساند عمان القاهرة في موقفها من أزمة سد النهضة. وكشف الخصاونة عن قمة ثلاثية بين مصر والأردن والعراق، مقدماً شكره لمصر على الاستجابة لبعض «احتياجاتنا الدوائية».
وأضاف الخصاونة أن المواقف مشتركة ومتطابقة للبلدين تجاه منظومة الأمن القومي العربي. 
وقال رئيس الوزراء المصري، من جانبه: إن هناك تنسيقاً كاملاً ومتواصلاً بين مصر والأردن حيال جميع القضايا، وبخاصة في ظل جائحة كورونا. وأكد مدبولي على التنسيق المشترك بين البلدين، من أجل تجاوز الآثار والتحديات التي فرضتها جائحة كورونا، وإعادة تنشيط حركة التبادل التجاري بين البلدين، مشيرا إلى أن المنتجات والسلع الأردنية مرحب بها في السوق المصرية بذات القدر الذي تحظى به المنتجات والسلع المصرية في السوق المصرية.