الإثنين 8 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

«الطاقة الذرية» تكشف انتهاكاً إيرانياً جديداً لـ«الاتفاق النووي»

«الطاقة الذرية» تكشف انتهاكاً إيرانياً جديداً لـ«الاتفاق النووي»
9 مارس 2021 01:51

فيينا (وكالات)

كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس، أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في أجهزة طرد مركزية متطورة في نطنز، موضحة أن إيران تخصب اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزية «آي آر-2 إم» المتطورة، وهو ما يشكل انتهاكاً جديداً لـ«الاتفاق النووي» الذي أبرمته طهران مع القوى الكبرى عام 2015.
ولفتت الوكالة إلى أن إيران ركبت الجيل الجديد من أجهزة الطرد تحت الأرض في منشأة نطنز النووية، مشيرة إلى أن المجموعة الرابعة من أجهزة الطرد لم تباشر تخصيب اليورانيوم في نطنز.
وقالت الوكالة: إنها تأكدت في السابع من مارس 2021 من أن إيران بدأت ضخ سادس فلوريد اليورانيوم الطبيعي في السلسلة الثالثة التي تضم 174 من أجهزة الطرد المركزي «آي آر-2 إم».
وذكرت الوكالة أن طهران تعمل على تركيب المجموعة الخامسة من أجهزة الطرد «آي آر-2 إم» في نطنز.
وكانت طهران أكدت أن «عدد أجهزة الطرد المركزي الجديدة في منشآت نطنز وفوردو بلغ 492 جهازاً، وطهران تعمل على تركيب 492 جهاز طرد مركزيا آخر».
وأعلنت الوكالة في تقرير للدول الأعضاء قبل أسابيع، أن إيران ألمحت إلى أنها تخطط لتركيب سلسلتين إضافيتين من 174 جهاز طرد مركزيا من طراز (آي آر-2 إم) لتخصيب اليورانيوم-235 إلى درجة نقاء تصل إلى خمسة في المئة.
وأفادت الوكالة الأممية بأن ذلك سيؤدي إلى رفع العدد الإجمالي لسلسلة أجهزة الطرد المركزي من طراز «آي آر-2 إم»، المقرر تركيبها أو التي يتم تركيبها أو التي تعمل في نطنز إلى ستة.
وينص الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية على أن طهران يمكنها استخدام أجهزة الطرد المركزي من الجيل الأول «آي آر- 1» حصراً، لتخصيب اليورانيوم.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©