القاهرة (الاتحاد)

وافق وزراء الخارجية العرب بالإجماع، خلال الاجتماع التشاوري قبل افتتاح الدورة العادية الـ155 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، أمس، على التجديد للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط لفترة جديدة.
وقال أبو الغيط بعد إعادة تكليفه: «لقد شرفني المجلس الموقر بثقته الغالية، وأود أن أعرب عن خالص امتناني لهذا التكليف والتشريف، وأن أتقدم من خلال أصحاب المعالي الوزراء، بالامتنان والتقدير إلى أصحاب الجلالة والفخامة والسمو والملوك والرؤساء والأمراء الذين وضعوا ثقتهم في شخصي».
ونوه أبو الغيط إلى أنه تعود عبر سنوات خدمته العامة أن يمتثل لنداء الواجب بروح الجندي المقاتل، مؤكداً أنه لا واجب يعلو على خدمة الأمة العربية، ولا شرف يسمو على تمثيل هذه المنظمة العريقة «الجامعة للعرب».
وأضاف «لقد عملتُ طوال السنوات الخمس الماضية وسط ظروفٍ عربية تعلمون مدى صعوبتها وضغطها، ووضعتُ نصبَ عيني في المقام الأول الحفاظ على هذا البيت العربي الذي نجتمع تحت مظلته»، مؤكداً أنه بيتٌ عزيز علينا، وعنوانٌ لاتحاد كلمتنا، لا ينبغي أن تتهاوى جدرانه أو أن ينهدم بنيانه تحت أي ظرف، وأنه وسوف تبقى هذه المنظمة العنوان الأهم والأبرز للعروبة والسقف الجامع للعرب في كل الظروف.