تبنى مجلس الأمن المؤلف من 15 بلدا بالإجماع مسودة قرار أعدتها بريطانيا الأسبوع الماضي. وطالب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جميع أطراف النزاعات حول العالم بالانخراط فورا في "هدنة إنسانية راسخة وشاملة ومستمرة" للسماح بتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19.
 وقالت باربرا وودوارد، مندوبة المملكة المتحدة الدائمة لدى المنظمة الدولية، إن القرار من شأنه أن يسهم في حصول 160 مليونا على اللقاحات في المناطق المتضررة من الصراعات أو المهجرين بسببها.