تفقد الرئيس الأميركي جو بايدن الاضرار التي تعرضت لها ولاية تكساس جراء عاصفة قوية، برفقة السيدة الأولى ومسؤولين كبار بالولاية من الحزبين الجمهوري والديموقراطي، ودعا خلال أول زيارة له كرئيس إلى منطقة كوارث إلى الوحدة.

  • بايدن والسيدة الأولى يتفقّدان تكساس بعد موجة الصقيع

ونقلت صحيفة لوس أنجليس تايمز الأميركية عن بايدن قوله في ختام زيارته بمركز للتطعيم ضد فيروس كورونا في مدينة هيوستن: "عندما تتعرض ولاياتنا لكارثة، فإن من يتضرر ليس جمهوريا أو ديموقراطيا، بل هو مواطن أميركي".
وأضاف: "دعواتي لكم في أعقاب العاصفة.. سوف نكون شركاء حقيقيين من خلال المساعدة في تغطية تكلفة العاصفة وهذه الجائحة".
وتلقى بايدن استقبالا حارا لدى زيارته للولاية التي يسودها التيار المحافظ خلال حملته الانتخابية، ولكن الديموقراطيين خسروا في كثير في السابقات الانتخابية المحلية في تكساس، لاسيما خارج المدن الكبرى في الولاية التي تؤيد الديمقراطيين.