روما (وكالات) 

وجهت إيطاليا تحية وطنية، أمس، لسفيرها الذي قتل في جمهورية الكونجو الديموقراطية مع حارسه الشخصي، في هجوم على موكب لبرنامج الأغذية العالمي.
وتُوفي السفير لوكا أتانازيو، البالغ 43 عاماً، متأثراً بإصابته بالرصاص، عندما كان في سيارة ضمن موكب لبرنامج الأغذية العالمي استُهدف بكمين في إقليم شمال كيفو شرق الكونجو، قرب الحدود مع رواندا.
وقُتل أيضاً حارسه الشخصي الإيطالي فيتوريو ياكوفاتشي، والسائق الكونجولي مصطفى ميلامبو. وحمل عناصر من جهاز الدرك النعشين اللذين أعيدا إلى إيطاليا يوم الثلاثاء.