تعهد الرئيس الأرمني، اليوم الخميس، باتخاذ تدابير عاجلة لوضع حد لأزمة سياسية في أعقاب اتهام رئيس الوزراء نيكول باشينيان الجيش بالقيام بمحاولة انقلاب.
وقال الرئيس أرمين سركيسيان «أدعو الجميع، من هيئات رسمية، ووكالات تطبيق القانون، وقوى سياسية، وجميع المواطنين، لممارسة ضبط النفس وتحكيم المنطق. كل كلمة أو فعل غير مدروس يفاقم التوترات ويعمق الأزمة». 
وأضاف «مع تأكيدي على دور الرئاسة كهيئة لتحقيق التوازن، أقوم باتخاذ تدابير عاجلة لنزع فتيل التوترات وإيجاد السبل لتسوية الوضع سلميا». 

  • رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان يحيي أنصاره
    رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان يحيي أنصاره

بدوره، قال رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان إن "البعض يحاول الزج بالجيش في عمل غير دستوري". وأضاف، في خطاب ألقاه أمام الآلاف من أنصاره، أن "الشعب لن يسمح بانقلاب عسكري".
كان باشينيان ندد، في وقت سابق اليوم الخميس، بما قال إنها محاولة انقلاب عسكري بعدما طالبت هيئة أركان الجيش باستقالة حكومته.
وبعيد إعلانه، دعا حزب المعارضة الرئيسي، رئيس الوزراء إلى اغتنام «الفرصة الأخيرة» للخروج من السلطة دون عنف وتجنب «حرب أهلية».