حكمت محكمة سيل، اليوم الأربعاء، على العراقي «أبو ولاء» الذي قدم على أنه «العقل المدبر» لتنظيم «داعش» الإرهابي في ألمانيا بالسجن عشر سنوات ونصف. 
وفي ختام محاكمة طويلة استمرت ثلاث سنوات، أدين أبو ولاء البالغ من العمر 37 عاماً ووصل إلى ألمانيا في 2001، خصوصاً بالانتماء إلى منظمة إرهابية وتمويل الإرهاب والمساعدة في التحضير لأعمال عنيفة. وكان متهماً خصوصاً بتجنيد الشباب وإرسالهم للقتال في سوريا والعراق.
وصل الرجل إلى ألمانيا كطالب لجوء في عام 2001، وتم اعتقاله في نوفمبر 2016 بعد تحقيق استخباراتي داخلي مطول.
استند الادعاء بشكل أساسي إلى شهادة أحد المخبرين الذين جمعوا على مدى عدة أشهر أدلة أبو ولاء العراقي، وأُعفي شاهد الإثبات من الحضور للإدلاء بشهادته، حرصاً على حياته.