قال الأمير وليام، حفيد الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا، اليوم الاثنين إن جده الذي يبلغ من العمر 99 عاماً «بخير»، بعد أن قضى ليلة سادسة في المستشفى.
ودخل الأمير فيليب دوق إدنبره المستشفى يوم الثلاثاء الماضي على سبيل الاحتراز، بعد أن شعر بإعياء من مرض لا علاقة له بكوفيد-19.
وقال الأمير وليام، خلال زيارة لمركز تطعيم في شرق إنجلترا «نعم، هو بخير، هم يلاحظونه».
وقال قصر بكنجهام إن الدوق دخل مستشفى الملك إدوارد السابع في وسط لندن بعد أن شعر بالإعياء لفترة وجيزة وبقي فيه تحت الملاحظة‭‭‭ ‬‬‬خلال العطلة الأسبوعية.
وكان مصدر ملكي قد صرح بأن الأطباء يلزمون جانب الحذر البالغ خلال متابعة حالته، وأن الدوق في حالة معنوية مرتفعة.
وقضى الأمير فيليب الذي تخلى عن واجباته الرسمية في عام 2017 أربع ليال في نفس المستشفى في نهاية عام 2019، بينما كان يعالج من حالة مرضية سابقة.