جاكرتا (أ ف ب) 

أودت الفيضانات التي اجتاحت أحياء كاملة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا بحياة 5 أشخاص بينهم أربعة أطفال، حسبما ذكرت السلطات الإندونيسية أمس، فيما عاد العديد من السكان إلى منازلهم لإصلاحها.
وهطلت أمطار غزيرة على المدينة في نهاية الأسبوع، وغمرت المياه الشوارع الرئيسة، ودفعت المئات إلى الاحتماء في مراكز إيواء مؤقتة.
وقال رئيس وكالة الوقاية من الكوارث في جاكرتا سابدو كورنيانتو: «إن رجلاً يبلغ من العمر 67 عاماً، عثر عليه ميتاً، بعد أن حوصر في منزله مع ارتفاع منسوب المياه في الجزء الجنوبي من العاصمة، الذي تضرر بشدة».
وأشار إلى مصرع ثلاثة فتيان بعد أن جرفتهم المياه، كما غرقت فتاة. وحذرت وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية سكان المدينة البالغ عددهم حوالي 30 مليون نسمة من خطر هطول أمطار غزيرة الأسبوع المقبل.
وكثيراً ما تجتاح جاكرتا الفيضانات في موسم الأمطار.
وقال علي فتح الله، وهو بائع فواكه في بيكاسي في ضواحي جاكرتا: «فاض النهر وتسبب بكثير من الوحل، وألحق خسارة مالية ضخمة». وأضاف أن أثاث منزله وأجهزته الإلكترونية تضررت بسبب المياه. 
ولا يزال نحو 1700 شخص في مراكز إيواء مؤقتة، رغم أن العديد من السكان بدأوا في العودة إلى منازلهم.
وغمرت الفيضانات حوالي 200 حي من أحياء المدينة الكبرى، ولايزال 40 منها مغموراً بحوالي 30 سم من المياه.
وتعرضت المدينة لبعض من أسوأ كوارث الفيضانات في سنوات في شهر يناير العام الماضي، بعد هطول أمطار تسببت بانزلاقات أرضية.