برشلونة (رويترز) 

رشق محتجون الشرطة بزجاجات وأضرموا النار في حاويات وحطموا متاجر في برشلونة بإسبانيا، ليل الأحد، في خامس ليلة من الاشتباكات بعد سجن مغني راب لتمجيده الإرهاب في أغانيه.
وأدى الحكم بالسجن لمدة تسعة أشهر على بابلو هاسل، المعروف بأغاني الراب المناهضة بشدة لمؤسسات الدولة، نقاشاً بشأن حرية التعبير في إسبانيا، وهو ما دفع الحكومة إلى الإعلان أنها ستخفف من قيود التعبير، وأثار احتجاجات تحولت في بعض الأحيان إلى عنف.
وقالت الشرطة في إقليم قطالونيا على «تويتر»: إن المتظاهرين ألقوا مقذوفات على الشرطة، التي أطلقت رصاصاً رغوياً لتفريق الحشد.
وأكدت الشرطة المحلية أن نحو ستة آلاف متظاهر تجمعوا في قطالونيا.
 وهاجم المتظاهرون متاجر في باسيج دي جراسيا، أشهر شوارع التسوق في برشلونة، في حين ذكرت صحيفة الباييس أن آخرين حطموا نوافذ في إحدى قاعات الحفلات.
 وقالت الشرطة إن تسعة أصيبوا نقل اثنان منهم إلى المستشفى. وأضافت: إن أكثر من 60 شخصاً اعتقلوا في أنحاء قطالونيا.