عدن (وكالات)

وثّق تقرير حقوقي صادر عن منظمات حقوقية، 1181 حالة اعتقال ضد النساء ارتكبتها ميليشيات «الحوثي» الإرهابية، المدعومة إيرانياً، خلال الفترة من ديسمبر 2017 وحتى ديسمبر 2020.
وأوضح التقرير، الصادر عن «تحالف نساء من أجل السلام في اليمن» و«تكتل 8 مارس من أجل نساء اليمن» و«المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر»، أنه وثق 274 حالة إخفاء قسري، و292 معتقلة من الناشطات والحقوقيات ومن قطاع التربية والتعليم، و246 حالة من العاملات في المجال الإغاثي والإنساني، و71 حالة اغتصاب و4 حالات انتحار، وعشرات الحالات لأطفال من الذكور والإناث تم احتجازهم مع أمهاتهم المعتقلات. 
وأشار التقرير إلى أن من بين المعتقلات 8 حالات ينتمين للطائفة البهائية، لافتاً إلى أن عدد المعتقلات تحت سن 18 بلغ أكثر من 293 حالة.
وتفاوتت الانتهاكات بين القتل، والتشويه، والاحتجاز، والاعتقال والاختطاف والتعذيب، والعنف الجنسي، فيما يؤكد التقرير أن النساء المعتقلات تعرضن للاغتصاب من قبل المشرفين في سجون الميليشيات، وسُجّلت حالات انتحار للفتيات المعتقلات في السجن المركزي بصنعاء، ولم يسمح «الحوثيون» ‏بالكشف الطبي عن المعتقلات والتحقيق في أسباب الوفيات داخل مراكز الاحتجاز.
ولفت إلى أن فريق عمل التقرير اعتمد على وسائل عديدة للوصول إلى الضحايا، بينها شهادة الناجيات من سجون «الحوثيين»، وهن من ساهمن في كتابة التقرير، واللقاءات المباشرة مع أُسر الضحايا والشهود والاستماع لرواياتهم، وشهادات نساء تعرضن للتوقيف والإهانة والإيذاء النفسي والسلب عند نقاط التفتيش ومفارق الطرق.