عدن (وكالات)

أكد رئيس أركان الجيش اليمني، الفريق الركن صغير بن عزيز، أن الشعب اليمني «على موعد مع النصر، والقضاء على الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، بشكل نهائي، في هذه المعركة».
ولفت إلى أن القائد الحقيقي لمعركة «الحوثيين» هو الإرهابي المدعو حسن إيرلو، سفير إيران لدى ميليشيا الحوثي أو ما يطلق عليه الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء، مؤكداً أن «الحوثيين» ما هم إلا أداة لتنفيذ مشروع إيران التدميري في اليمن والوطن العربي.
إلى ذلك، جدد عزيز التأكيد أنه «لا قلق على اليمن من العصابة الحوثية، فالجيش لهم بالمرصاد وسيحقق الانتصار»، مشيراً إلى أن الجيش الوطني «نجح في إخراج الفئران الحوثية من مخابئها إلى معركة مفتوحة للقضاء عليها». وفق تصريحاته لقناة اليمن الفضائية.
وأشار ابن عزيز إلى أن «معركتنا اليوم ليست معركة فئة من الشعب أو حزب أو جماعة أو منطقة، بل هي معركة كل اليمنيين ضد الحركة الحوثية الإرهابية الإيرانية التي تريد إخراج اليمنيين عن هويتهم اليمنية العربية».
ودعا «القبائل اليمنية التي أدركت حقيقة الحوثي من مأرب إلى شبوة وأبين وتعز وعدن والحديدة وصعدة والجوف، إلى الوقوف صفاً واحداً للمشاركة في تحقيق النصر».