عدن (وكالات)

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن ميليشيات الحوثي تواصل حشد المغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال بالقوة والإكراه إلى محرقة مفتوحة في مأرب.
وقال الإرياني في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع تويتر أمس، إن «ميليشيات الحوثي غير مكترثة بخسائرها البشرية الأكبر منذ بدء المواجهات وثلاجات صنعاء التي باتت عاجزة عن استقبال مزيد من الجثث والجرحى». 
كما دعا «القبائل في مناطق سيطرة الحوثيين إلى منع إلحاق أبنائهم ضمن مواكب الموت الحوثية، ورفض السماح باستغلالهم لقتال إخوتهم اليمنيين خدمة للمشروع الإيراني». وفي وقت سابق أمس، جددت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قلقها البالغ إزاء تصاعد العنف في مأرب، وحثت اللجنة في بيان جميع أطراف النزاع على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين وممتلكاتهم وجميع البنى التحتية المدنية الأساسية. وأشارت إلى أنها قدمت الدعم إلى المستشفيات الرئيسة التي تعالج الجرحى بالمستلزمات الجراحية والإمدادات الطبية الأخرى. وتابعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها «تواصل دعم الهلال الأحمر اليمني للاستجابة للاحتياجات، وتوفير الإمدادات الطبية لمركز الرعاية الصحية بمأرب».