بيروت (وكالات)

أكد سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري، أن بلاده لن تتخلى عن الشعب اللبناني، متمنياً استقرار الوضع في لبنان.
وأعرب البخاري خلال  لقائه أمس، مع مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى في بيروت، عن أمله أن يجتاز لبنان أزمته بأسرع وقت، وأن تستقر أموره وشؤونه.
من جهته، أعرب المفتي عن شكره للمساعدات التي تقدمها المملكة للشعب اللبناني، مشدداً على أهمية العلاقات المتينة التي تربط البلدين.
وجدّد إدانته للعدوان المتكرر على الأراضي السعودية، وكل اعتداء عليها بمثابة اعتداء على لبنان وعلى الدول العربية.
وأعلن المفتي دريان أن ما تقوم به المجموعات الحوثية المسلحة غير الشرعية من أعمال إجرامية ضد السعودية هو مستنكر، ويجب وضع حد له سعياً إلى عودة الأمن والاستقرار إلى الخليج العربي عموماً واليمن خصوصاً.