صنعاء (وكالات)

أعلنت الأمم المتحدة، أمس، إطلاق مشروع لدعم الصيادين في اليمن يستمر لمدة عام ونصف العام ويستفيد منه الآلاف.
وقال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان: إنه أطلق المشروع مع حكومة اليابان، بهدف بناء قدرة الصيادين في مدينتي عدن والمكلا الساحليتين جنوبي اليمن.
وأضاف البيان، أن المشروع يعمل على توفير وإنعاش سبل كسب العيش وبناء قدرات صغار الصيادين من أرباب الأسر في عدن وحضرموت، ويستمر فترة أولية مدتها 18 شهراً تنتهي في أبريل 2022.
وتشمل بعض الأنشطة تدريب 1000 شخص على مهارات العمل وتقنيات الصيد الحديثة، وتوزيع 500 منحة للأعمال الصغيرة، وتوفير الأدوات والمعدات.
ونقل البيان عن أووك لوتسما، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن قوله: «من خلال هذا المشروع، يهدف البرنامج وحكومة اليابان إلى دعم المجتمعات الأكثر ضعفاً والمتضررة من عدم الاستقرار الاقتصادي في البلاد».