قال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في بيان مقتضب اليوم الأربعاء بثه موقع "باسنيوز" نيوز العراقي الكردي، إن "زيارة بابا الفاتيكان إلى العراق قائمة في موعدها وستكون تاريخية".
بدوره، أعلن وكيل وزارة الخارجية العراقية الأقدم نزار الخير الله اليوم أن زيارة البابا فرانسيس ستكون بطائرة وحماية عراقية، مشيرا إلى  إلقاء البابا خطبة من مدينة اور التاريخية مقام النبي إبراهيم عليه السلام.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن الخير الله قوله إن "زيارة البابا ستكون تاريخية وسيكون لها وقع كبير على العراق.
وأعلن البابا فرنسيس في أوائل ديسمبر الماضي أنه سيزور العراق في الفترة من الخامس إلى الثامن من مارس المقبل، في أول رحلة له إلى الخارج منذ ظهور وباء كورونا والأولى التي يقوم بها بابا للعراق.