حددت حكومة السويد إجراءات جديدة أكثر صرامة، بموجب قوانين جائحة فيروس كورونا، لمساعدة البلاد في التعامل مع احتمال عودة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، طبقاً لما ذكرته وكالة «بلومبرج» للأنباء اليوم الأربعاء.
وقالت وزيرة الصحة والشؤون الاجتماعية السويدية، لينا هالنجرين للصحفيين اليوم الأربعاء: «هناك مخاطر واسعة من حدوث موجة ثالثة من العدوى».
وأضافت أنه وسط زيادة «تثير القلق» في حالات الإصابة على مدار الأسبوع الماضي، تقترح الحكومة الآن خمسة إجراءات جديدة ستجعل من السهل إغلاق أجزاء من المجتمع السويدي.
وستسمح الاقتراحات للحكومة بإغلاق مراكز التسوق والصالات الرياضية والمطاعم، بالإضافة إلى السماح بفرض قيود جديدة على المتاحف.
وسيكون هناك نظام جديد للسيطرة على التجمعات الاجتماعية والأحداث العامة، طبقاً لما ذكرته الوزيرة. 

وأضافت أن أي شخص ينتهك الحظر يمكن أن يتم تغريمه بألفي كرونه (240 دولاراً).