خففت كوريا الجنوبية اليوم السبت الحظر المفروض على الأنشطة التجارية خارج العاصمة سول وسمحت لها باستمرار فتح أبوابها ساعة أخرى.
وبعد استخدام الاختبارات الصارمة والتعقب لتخفيف عدة موجات سابقة من فيروس كورونا دون اللجوء لعمليات إغلاق صارمة، فرضت السلطات على نحو متزايد قواعد تباعد اجتماعي صارمة أثناء محاربة الموجة الأخيرة من الجائحة.
وقال رئيس الوزراء تشونج سي كيون اليوم السبت إن أصحاب الأعمال الصغيرة والأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص وصلوا إلى أقصى ما يمكنهم تحمله في ظل هذه القيود.
وأضاف تشونج أنه لذلك سيكون بوسع المتاجر الموجودة خارج العاصمة أن تظل مفتوحة حتى الساعة 10 مساء.
لكنه قال إن "قيود الإغلاق في الساعة 9 مساء ما زالت كما هي في منطقة العاصمة سول حيث تتركز أكثر من 70 في المئة من إجمالي الإصابات ولا تزال تواجه خطر انتقال الفيروس".

وسجلت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 393 إصابة جديدة بكوفيد -19 يوم الجمعة. وبذلك يرتفع إجمالي الإصابات التي تم الإبلاغ عنها في كوريا الجنوبية إلى 80524 إضافة إلى 1464 حالة وفاة.