هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أفاد مصدر أمني، أمس، بإحباط محاولة اغتيال قائد طيران الجيش العراقي سمير المالكي في بغداد. ونقلت مصادر إعلامية عن المصدر قوله إن «الجهد الهندسي تمكن من تفكيك عبوة ناسفة موضوعة أمام منزل سمير المالكي قائد طيران الجيش العراقي في حي العربي ضمن منطقة المنصور في بغداد، دون إصابات تذكر».
بدورها، كتبت القوات الجوية العراقية على صفحتها في فيسبوك نبأ عاجلاً مفاده «تفكيك عبوة ناسفة أمام منزل قائد طيران الجيش في منطقة المنصور غربي العاصمة بغداد»، دون مزيد من التوضيح.
إلى ذلك، ذكر الأمن العراقي أمس، أن القوات العراقية أعتقلت 6 إرهابيين من تنظيم «داعش» في مناطق متفرقة بمحافظة كركوك. وأوضح بيان للشرطة الاتحادية أن «قوات وكالة الأستخبارات في الشرطة الاتحادية اعتقلت 6 إرهابيين بمناطق مختلفة من محافظة كركوك مطلوبين وفق أحكام قانون الإرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية وعملهم بما يسمى قاطع دجلة ونينوى وفرقة الفرقان تحت كنى وأسماء مختلفة». وذكر البيان «تم ضبط 6 أوكار تابعة لعصابات داعش في قضاء الحويجة وداقوق احتوت على عدد من العبوات الناسفة والأسلحة الخفيفة ومواد لوجستية غذائية وطبية وجهازي اتصال ودراجة نارية يستخدمها الإرهابيون للتنقل». 
وتواصل القوات العراقية بجميع صنوفها، وبمشاركة من طيران التحالف الدولي شن هجمات ضد أوكار تنظيم «داعش»، وتمكنت خلال الأسبوع الماضي من قتل عناصر وقيادات خطرة في التنظيم وآخرين متورطين في هجمات انتحارية ضد المدنيين في ساحة الطيران أوقعت العشرات بين قتيل وجريح أواخر الشهر الماضي وسط بغداد.
وفي سياق آخر، تعرض مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة النجف لهجوم بقنابل المولوتوف الحارقة، فجر أمس، وفق ما أفاد به مصدر أمني عراقي.
وكشف المصدر الأمني أن مجهولين يستقلون عجلة دفع رباعي، هاجموا مقر الحزب الشيوعي، وأحرقوا ما بداخله، في وقت أكد فيه الحزب تعرض مقره للهجوم بالقنابل الحارقة والرصاص.
وأدان الحزب الشيوعي العراقي في بيان صادر عن مركزه الإعلامي، عملية استهدافه، مطالباً الحكومة بحصر الجناة وتقديمهم للعدالة.