بغداد (وكالات)

أعلنت الأمم المتحدة أمس، أن الانتخابات العامة البرلمانية المبكرة في العراق ستكون عراقية خالصة وليس للمجتمع الدولي أي دخل فيها. وقالت جينين هينيس بلاسخارت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، للصحفيين في مقر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق: إن «الأمم المتحدة لا تحل محل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  في إجراء الانتخابات المقبلة وسنعمل على مراقبة الانتخابات ودورنا في الانتخابات المقبلة هو الإشراف والمراقبة والمعاينة».
وأوضحت بلاسخارت أن «الحكومة العراقية قدمت طلباً إلى مجلس الأمن الدولي في نيويورك لغرض حماية نزاهة العملية الانتخابية وسيتم ذلك بعدة طرق». وشددت بلاسخارت على أن الأمم المتحدة لا تحل بديلاً عن العراقيين بإجراء الانتخابات. وقالت إن «المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تعمل على تذليل كل الصعوبات ، ونحن نقدم المساعدة الفنية لها فقط لإجراء الانتخابات والعملية الانتخابية يملكها العراقيون ويقودنها».
وكانت الحكومة العراقية قد حددت العاشر من شهر أكتوبر المقبل موعدا لإجراء الانتخابات العامة البرلمانية المبكرة استجابة لمطالب المظاهرات الاحتجاجية التي جرت في العراق أواخر عام 2019.