أسماء الحسيني، وكالات (الخرطوم، الرباط)

وقعت إسرائيل والسودان مذكرة تفاهم في المجال الأمني في أول زيارة لوفد إسرائيلي رسمي إلى الخرطوم للمضي قدماً في تطبيع العلاقات بين الجانبين. واجتمع وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، مع رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان وناقش الجانبان سبل إقامة العلاقات بين الدولتين، حسب بيان الثلاثاء عن مكتبه.
وفي الزيارة، تم الاتفاق على زيارة وفد من الحكومة السودانية إلى إسرائيل في وقت قريب وجرى توقيع أول مذكرة تفاهم في المجال الأمني بين الطرفين، لكن لم يتم الكشف عن تفاصيلها.
كما جرى مناقشة إلغاء قانون المقاطعة السوداني ضد إسرائيل، وطُرحت مشاريع تعاون ثنائية محتملة في مجال «المياه والزراعة والطاقة المتجددة والصحة والطيران»، وتعهد الطرفان بتعزيز الاستثمار الاقتصادي والتعاون بين شركتيهما.
والتقى وفد كوهين، المؤلف من أعضاء من وزارات أخرى ومجلس الأمن القومي الإسرائيلي، بوزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم وغيره من كبار المسؤولين الحكوميين الذين عقدوا اجتماعات عمل معهم.
وفي سياق متصل، وصل السفير الإسرائيلي دافيد غوفرين أمس، إلى الرباط، حيث سيترأس البعثة الإسرائيلية في المغرب على ما أعلنت وزارة الخارجية في بيان. واعتبر بيان الوزارة هذه الخطوة «يوم احتفال لإسرائيل». 
وأشار البيان إلى أن غوفرين وطاقمه، سيعملون «من أجل التقدم المستمر للعلاقات الثنائية في جميع المجالات، بما في ذلك كل ما يتعلق بالحوار السياسي والسياحة والاقتصاد والعلاقات الثقافية». وسبق لغوفرين أن شغل منصب السفير الإسرائيلي في مصر بين 2016 و2020.