أعلنت العاصمة الإسبانية، مدريد أنها ستشدد اليوم السبت الإغلاق الذي فرضته، في ضوء ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا مرة أخرى.
وسوف يتم تقديم حظر ليلي للتجوال بالمدينة من الإثنين المقبل ساعة واحدة إلى العاشرة مساء(2100 بتوقيت جرينتش) تماشيا مع العديد من المناطق الأسبانية الأخرى.
ومازالت المطاعم بالعاصمة مفتوحة، لكن يجب أن تغلق بحلول التاسعة مساء، على أقصى تقدير،  ويمكن فقط أن تخدم مجموعات تصل إلى أربعة أشخاص.
وحظرت السلطات الإسبانبية التجمعات بين مختلف الأسر في المنازل.
وسجلت العاصمة أمس الجمعة متوسط 495 إصابة لمدة سبعة أيام لكل مئة ألف من السكان. وعلى الصعيد الوطني، فإن متوسط هذا الرقم هو 410.
ويخشى خبراء من ارتفاع حصيلة الوفيات مجددا، نتيجة لارتفاع حالات العدوى.
وكان إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا قد وصل إلى 5ر2 مليون حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم السبت بتوقيت العاصمة مدريد، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأميركية ووكالة بلومبرج للأنباء.
وأظهرت البيانات أن إجمالي عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في إسبانيا بلغ 55 ألفا و441 حالة.
وبحسب البيانات، تعافى من مرض "كوفيد19-" الناجم عن الإصابة بالفيروس 150 ألفا و376 شخصا من المصابين.
وأعلنت إسبانيا تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد قبل حوالي 51 أسبوعا.