وافق مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الجمعة، على تعيين الجنرال المتقاعد لويد أوستن وزيراً للدفاع.
وحصل أوستن على دعم واسع من الديمقراطيين والجمهوريين على السواء، الذين صوتوا لصالحه بـ93 صوتاً مقابل 2. 
وبات الجنرال المتقاعد أول أميركي من أصل أفريقي يتولى منصب وزير الدفاع. 
واختار الرئيس الأميركي جو بايدن، هذا الضابط السابق الذي يعرفه جيداً منذ أن كان نائباً للرئيس في إدارة باراك أوباما. 
وخدم أوستن، خريج "ويست بوينت"، أربعة عقود في الجيش، وكان قائد القوات الأميركية في العراق ثم رئيس القيادة المركزية من 2010 إلى 2016. 
ووصف الرئيس الأميركي، أوستن بأنه "مؤهل بشكل فريد لمواجهة التحديات والأزمات التي نواجهها في الوقت الحالي" عند الإعلان عن الترشيح في ديسمبر. 
وكتب أوستن، تغريدة بعد الحصول على موافقة مجلس الشيوخ قائلاً إنه "لشرف وامتياز أن أكون وزير الدفاع الثامن والعشرين لبلدنا، وأنا فخور بشكل خاص لكوني أول أميركي من أصل أفريقي يتولى هذا المنصب". وأضاف "هيا إلى العمل!". 
وخلال جلسة تعيينه، الثلاثاء، تعهد بالتصدي للمتطرفين في القوات المسلحة، بعدما شارك بعض عناصر الجيش في هجوم 6 يناير على مبنى الكونجرس من قبل أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب. 
وقال أوستن "الحراك، الذي رأيناه مؤخرا في ما يتعلق بالعنصرية المحتملة أو السلوك المتطرف داخل صفوفنا هو من وجهة نظري غير مقبول على الإطلاق". 
وأضاف أن "مهمة وزارة الدفاع هي الحفاظ على أميركا في مأمن من أعدائنا. لكن لا يمكننا فعل ذلك إذا كان بعض هؤلاء الأعداء داخل صفوفنا".