نفى مسؤول بالحكومة اليابانية اليوم الجمعة ما ذكره تقرير إخباري بريطاني حول قرار الحكومة اليابانية بضرورة إلغاء دورة الألعاب الأولمبية المقبلة بالعاصمة طوكيو بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد .
وذكرت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية أن الحكومة اليابانية اتفقت على أن الدورة الأولمبية المقبلة محكوم عليها بالفشل وأن طوكيو تسعى الآن لاستضافة الأولمبياد في عام 2032، وهي أقرب فرصة تالية ممكنة أمام العاصمة اليابانية.
وذكرت الصحيفة أن عضواً بارزاً في الائتلاف الحاكم في اليابان، لم تذكر اسمه، كشف لها عن ذلك.
وأضافت "ذا تايمز" أن التركيز ينصب حالياً على إيجاد "طريقة للإعلان عن الإلغاء،  تحفظ ماء الوجه وتبقي الباب مفتوحاً أمام إمكانية استضافة طوكيو للأولمبياد في وقت لاحق."
وأضافت الصحيفة أن المصدر صرح لها قائلا :"لا أحد يريد أن يكون أول من يقول هذا، والجميع يرونه أمراً صعباً للغاية."
ونفى مانابو ساكاي نائب رئيس مجلس الوزراء الياباني ما ذكره التقرير، خلال مؤتمر صحفي.
وقال ساكاي :"نود أن ننفي تماما (ما ذكره التقرير) بقول إن هذا ليس حقيقيا... بالطبع علينا أن نأخذ الأوضاع في الخارج في اعتبارنا، وسنتخذ في وقت ما قرارنا بشأن إقامة الحدث، ولكن حتى ذلك الوقت، الحكومة اليابانية ستقدم كل ما يجب القيام به."
وكانت أزمة جائحة كورونا قد اضطرت اللجنة الأولمبية الدولية واليابان لتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 ليقام في العام الجاري.
ومن المفترض أن ينطلق الأولمبياد في 23 يوليو المقبل وينطلق البارالمبياد في 24 أغسطس.
وتجدر الإشارة إلى أن طوكيو تشهد حاليا حالة طوارئ حيث عانت من ارتفاع كبير في حالات الإصابة بعدوى كورونا في الأشهر الأخيرة.