سجلت المملكة المتحدة، اليوم الأربعاء، 1820 وفاةً إضافية جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع والعشرين ساعة المنصرمة.
وهو أكبر عدد من الوفيات تسجل خلال يوم واحد في البلاد منذ بدء تفشي الوباء، وفق أرقام وزارة الصحة البريطانية. 
كانت بريطانيا سجلت، أمس الثلاثاء، 1610 وفيات إضافية بالفيروس، وكان أيضاً أعلى رقم للوفيات يسجل في يوم واحد.
وترتفع بذلك الوفيات الإجمالية في بريطانيا إلى 93290، وهي الأعلى في أوروبا.
كما سجلت 38905 إصابات جديدة في بريطانيا خلال 24 ساعة المنصرمة، ما يزيد عدد الإصابات الإجمالية في البلاد عن 3.5 مليون.
وفرضت السلطات البريطانية إغلاقاً صارماً على السكان يتضمن إقفالاً للمدارس بفعل مواجهتها نهاية العام لموجة إصابات قوية أرجعت إلى نسخة متحورة جديدة من الفيروس يعتقد أنها أكثر نقلاً للعدوى، فيما تأمل رفع القيود مع تقدّم حملة التلقيح الجارية.
وتخطى عدد من تلقوا اللقاح 4,6 ملايين اليوم الأربعاء، حيث جرى إعطاء أكثر من 340 ألف جرعة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.
تهدف الحكومة إلى تطعيم كل من تفوق أعمارهم 70 عاماً وكل العاملين في قطاع الصحة بحلول منتصف فبراير المقبل أي نحو 15 مليون شخص. 
وفي حين انخفض عدد الإصابات بشكل كبير في الأيام الأخيرة، نبهت السلطات إلى أن ذلك يجب أن يترجم بانخفاض في أعداد الوفيات والحالات التي تنقل إلى المستشفى.