جاكرتا (وكالات)

أكدت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية، أن بركان «سيميرو» بإقليم جاوة، شرق البلاد، نفث غازاً ورماداً وغيرها من المواد البركانية، التي نزلت على منحدراته لمسافة 4.5 كيلومتر أمس. وقال المتحدث باسم الوكالة، راديتيا جاتي: «إن مستوى الإنذار لسيميرو، الذي يعتبر أعلى جبل في جزيرة جاوة، لا يزال درجة واحدة أعلى من المعدل الطبيعي».
وأضاف راديتيا: «لا توجد تقارير عن خسائر بشرية». وتابع: «جرى نصح السكان بالبقاء على أهبة الاستعداد تحسباً لكارثة محتملة».
وحدث ثوران مماثل أيضاً في ديسمبر، ما دفع المئات للفرار.
وتقع إندونيسيا على حلقة النار بالمحيط الهادئ، وهي منطقة معروفة بالاضطرابات الزلزالية، وبها نحو 128 جبلاً بركانياً نشطاً.