مدد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، ‬اليوم الجمعة، القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد بعد أن حذرت وزارة الصحة من أن انتشار الوباء يزداد سوءاً.
واستقرت حصيلة الإصابات اليومية المسجلة عند مستوى يتراوح ما بين 15 ألفاً و20 ألفاً، وذلك مقارنة بذروة بلغت 40 ألفاً في منتصف نوفمبر الماضي. لكن معدل الضغط على المستشفيات لا يزال مرتفعاً. 
ويلقى ما بين 400 و600 مصاب بالمرض حتفهم كل يوم فيما تتخوف الحكومة من أن تشهد هذه الحصيلة ارتفاعاً.
وقال وزير الصحة روبرتو سبيرانزا للبرلمان يوم الأربعاء "شهد الأسبوع الماضي تفاقماً عاماً للوباء".
ويمدد القرار الجديد فرض حظر التجول الليلي حتى الخامس من مارس المقبل من العاشرة مساء وحتى الخامسة صباحاً، ويؤكد تفعيل نظام تقسيم المناطق الذي وضع في نوفمبر لتحديد القيود المفروضة في 20 منطقة بحسب مستوى انتشار الوباء فيها.
كما يمدد القرار حظراً على السفر بين المناطق حتى 15 فبراير، مع السماح للناس بالسفر لأسباب تتعلق بالعمل أو الصحة أو أي طوارئ أخرى.
وسجلت إيطاليا 477 وفاة بالفيروس اليوم الجمعة مقابل 522 أمس الخميس.